عوامل ترتيب يوتيوب لتصدر الفيديو الصفحة الاولى

تحدثنا سابقاً عن عوامل مشهورة في مقالة يوتيوب سيو لتصدر الفيديو الصفحة الاولى في محرك بحث اليوتيوب, ولكن ما سنتناوله اليوم هو دراسة لأكثر من 1.3 مليون فيديو قام بها Brian Dean لفهم آلية عمل محرك بحث اليوتيوب بشكل أكبر, وكيف اصبحت الفيديوهات صاحبة المركز الاول في هذا المركز, (لذلك هذه المقالة ستكون ترجمة للدراسة الاصلية).

 

جميعنا نعلم ان محرك بحث اليوتيوب هو ثاني اكبر محرك بحث بالعالم بعد جوجل, واصبح ذو اهمية شديدة عند البعض لتحقيق ارباح وعائدات كبيرة منه, والعامل الاول لزيادة الارباح والعائدات هي الوصول الى المراكز الاولى في محرك بحث اليوتيوب, ولكن كيف يمكنني ايصال الفيديو للمركز الاول؟

 

هذه الدراسة التي أُجريت على 1.3 مليون فيديو, وجدت 11 عامل مهم هم باختصار:

1-التعليقات هي من اقوى عوامل الترتيب في اليوتيوب, لقد وجدت الدراسة ان عدد التعليقات كلما كان اكبر كلما كان الفيديو بمركز أفضل.

2-الفيديوهات الطويلة لها افضلية بالمراكز المتقدمة في محرك البحث اكثر من الفيديوهات القصيرة, ومعدل طول الفيديو في الصفحة الاولى هو 14 دقيقة و50 ثانية.

3-عدد مشاهدات الفيديو لها علاقة وارتباط كبير في تحديد المراكز الاولى في محرك البحث.

4-عدد مرات النشر “shares” مؤثر بشكل كبير على الصفحة الاولى باليوتيوب.

5-هناك علاقة بسيطة وليست بالقوية بين عدد مشتركي القناة ومراكز الترتيب في اليوتوب, وهذا يعني ان هناك فرصة كبيرة لاصحاب القنوات الجديدة والصغيرة والتي لديها عدد قليل من المشتركين من الوصول الى المراكز الاولى في الصفحة الاولى.

6-عدد اللايكات “Likes” له دور كبير في وصول الفيديو للصفحة الاولى والمراكز الاولى.

7-“Subscriptions driven” لها تاثير كبير على الترتيب في اليوتيوب, لذلك الفيديوهات التي تجلب مشتركين اكبر وباستمرار لها افضلية في الترتيب.

8-هناك علاقة صغيرة جداً بين الكلمات المفتاحية الموجودة في tags وبين الترتيب, وهذا دليل على ان اليوتيوب يستطيع فهم محتوى الفيديو دون الحاجة لاعطاء اهمية لـmetadata.

9-عنوان الفيديو الذي يحتوي على Keyword المطلوبة بالتحديد له افضلية طفيفة بالترتيب عن باقي الفيديوهات, وهذا يعني استخدام Keywords في العنوان قد يُحسن الترتيب بفارق ضئيل عن باقي المنافسين.

10-لم تجد الدراسة اي علاقة بين تحسين وصف الفيديو “keyword-optimized” وبين ترتيب الفيديوهات باليوتيوب.

11-الفيديوهات صاحبة الدقة العالية HD تسطير على نتائج البحث في اليوتيوب “68.2% من الفيدويهات الموجودة في الصفحة الاولى ذات دقة عالية HD”.

 

كانت هذه نتائج الدراسة وما توصلت اليه من عوامل باختصار, ولكن هناك تفاصيل اكثر وجدتها الدراسة تخص كل عامل من هذه العوامل المذكورة في الاعلى, وسنتاولها جميعاً.

 

تعليقات الفيديو لها دور كبير في الترتيب

التفاعل في اي عمل ضروري, حتى في اليوتيوب, ولكن هل التعليقات لها اثر كبير على الترتيب في محرك بحث يوتيوب؟

الدارسة التي اجريت تقول: نعم

فبحسب الدراسة التي أجريت على 1.3 مليون فيديو, تم عمل الجدول البياني التالي:

سنلاحظ من الرسم البياني أنه كلما ازداد عدد التعليقات ازداد تحسن ترتيب الفيديو وصعد الى مراكز متقدمة, لنصل الى نتيجة نهائية وهي: الفيديوهات التي لديها تعليقات اكثر لها ترتيب افضل.

 

الفيديوهات الاطول لها مرتبة افضل من الفيديوهات القصيرة

سنلاحظ من خلال الرسم البياني ان معدل طول الفيديو المتواجد في الصفحة الاولى هو 14 دقيقة و50 ثانية, ولكن ما السبب؟

في عام 2012 اعلنت جوجل ان فترة مشاهدة الفيديو هي عامل ترتيب والتي يقضيها المشاهد داخل الفيديو, فما يريده اليوتيوب منك هو ابقاء الزائر اطول فترة ممكنة داخل اليوتيوب يشاهد ويستمتع, والفيديوهات الطويلة هي افضل وانسب عامل لتلبية طلب جوجل.

من ناحية اخرى, الفيديو الطويل يوفر معلومات وقيمة اكبر للمحتوى من الفيديو القصير, خصوصاً عند توفير اجابة على سؤال “How to”, واستمرار بقاء المشاهد قد يولد لك فرصة اكبر في التفاعل “لايك – كومينت – شير” والتي هي جميعها عوامل ترتيب.

الخلاصة: الفيديو الطويل هو الافضل والاقرب للمراكز الاولى.

 

عدد مرات النشر له علاقة قوية جداً بترتيب اليوتيوب

قالها جوجل بشكل رسمي ان Social Signals لها تاثير على الترتيب في اليوتيوب, وعدد مرات النشر ستكون من شبكات التواصل الاجتماعي “فيسبوك – تويتر- جوجل بلس- LinkedIn”, وإظهرت الدراسة التالي:

تنبيه: من المهم جداً معرفة ان الدراسة استخدمت عدد مرات النشر الرسمية من ازرار النشر العامة الموجودة في اليوتيوب, من خلال احصائيات الفيديو:

لماذا هذا مهم؟

استخدام شبكات التواصل الاجتماعي في نشر الفيديو سيجعل اللعبة سهلة في نقل اي فيديو الى المراكز الاولى, حيث نعلم جميعاً انه يمكن لأي شخص نشر ما يريد على الفيسبوك مئات المرات بمبلغ بسيط.

ولكن هذا غير موجود في اليوتيوب.

استخدام ايقونات النشر الموجودة في اليوتيوب سيجعل اليوتوب يعرف اي مستخدم قام بنشر الفيديو واين نشره.

هذه الاستراتيجية ستجعل عامل النشر اكثر صعوبة, لان استخدام العوامل من شبكات التواصل الاجتماعي مباشرة فقط, سيكون هناك تلاعب بالنتائج لان الشبكات مثل الفيسبوك, تستطيع بقليل من الدولارات نشر محتواك مئات المرات, وهذا لن يكون عادل.

الخلاصة: الفيديوهات التي لديها عدد مرات نشر اكبر لها مركز متقدم افضل.

 

عدد مشاهدات الفيديو له ارتباط وثيق بالترتيب

عدد مرات المشاهدة تعتبر العامل رقم واحد في الترتيب في اليوتيوب.

يُعتقد أن: الكثير من المشاهدات=فيديو ذو شعبية=محتوى الفيديو.

كما واكتشف اليوتيوب ان مرات المشاهدة هي التي تحدد ضعف الفيديو وتحدد نوعية المحتوى.

وتأخذ اليوتيوب في عين الاعتبار وقت المشاهدة “Watch Time” كعامل ترتيب.

الدراسة كشفت ان عدد المشاهدات الكلية لها دور ايضاً في تحديد الترتيب في محرك البحث, والذي يوضحه هذا الرسم:

من الواضح ان عدد المشاهدات له اهمية كبيرة, وهذا اكده مهندس في اليوتيوب “عدد المشاهدات ليست مهمة, ولكن اليوتيوب مازال يستخدمها كعامل ترتيب”.

وسبب ذلك, انه بدون احتساب عدد مشاهدات الفيديو لن تولد اشارات لعوامل ترتيب اخرى, ولتقييم جودة الفيديو الخاص بك.

هناك تناقض في احاديث بعض الخبراء والمهندسين بهذا العامل.

ولهذا السبب نجد احياناً في عمليات البحث في اليوتيوب, نتائج ذات مشاهدات اقل ولكن صاحبة محتوى افضل.

الخلاصة: مشاهدات الفيديو لها تأثير واضح على الترتيب.

 

عدد المشتركين بالقناة يؤثر الى حد ما بالترتيب (ليس بقوة)

وهذا خبر جميل جداً لاصحاب القنوات الصغيرة, والذين يبدؤون قنواتهم بالرغم من المنافسة الشديدة من براندات كبيرة.

بعكس محرك بحث جوجل, فالبراندات والاسماء الكبيرة ليست دائماً في الصدارة, اليوتيوب سيعطي فرصة لشاب صغير بالوصول الى مراكز متقدمة امام اسماء عملاقة.

كمثال, كلمة مفتاحية مشهورة وذات شعبية كبيرة, نلاحظ قناتين صغيرتين تتفوق على قناة كبيرة يفوق عدد مشتركيها 2 مليون.

هذا النوع من النتائج لن تشاهده كثيراً على اليوتيوب.

(بالتأكيد, القنوات التي لديها ملايين المشتركين لها افضلية, ولكن الدراسة تظهر لنا ان الافضلية ليست دائماً للقنوات الكبيرة, وليست عامل ترتيب قوي كما يعتقد البعض).

الخلاصة: القنوات التي لديها الكثير من المشتركين لها أفضلية, ولكن الفيديوهات في القنوات الصغيرة تستطيع ان تتغلب على الفيديوهات في القنوات الكبيرة.

 

الفيديوهات التي لديها لايكات اكبر ترتيبها افضل من غيرها

ليس سر ان اليوتيوب يُفضل الفيديوهات التي لديها تفاعل اكبر وحصلت على عدد اعجابات اكثر.

“Likes” الفيديوهات تعتبر بمثابة عامل ترتيب قوي, وتعتبر من اهم العوامل لتقييم جودة الفيديو وشعبيته في مجتمع اليوتيوب.

هذه البيانات الرسمية, ولكن الدراسة ماذا تقول؟

بينت الدراسة وجود علاقة كبيرة بين اللايكات وترتيب الفيديو في اليوتيوب, والرسم اكبر دليل:

من الواضح ان اليوتيوب يحبذ عامل اللايك ليكون دلالة على جودة المحتوى, الفيديو صاحب اللايكات الاكبر هو صاحب المحتوى الافضل هو صاحب الترتيب الاعلى, وذلك بحسب اليوتيوب.

الخلاصة: اليوتيوب يُفضل الفيديوهات التي لديها اعجابات ولايكات اكثر.

 

الفيديوهات التي تقدم مشتركين جدد ترتيبها افضل من الفيديوهات التي لا تولد مشتركين

اذا كان هناك شخص استمتع بمشاهدة الفيديو واعجب به, ما الذي سيفعله؟ سيقوم بالاشتراك بالقناة لمتابعة الفيديوهات الجديدة التي ستنزل في المستقبل.

بعبارة اخرى, الفيديو الذي يجذب مشتركين جدد دليل على النوعية العالية لهذا الفيديو.

ليس هذا فقط, فالحصول على مشتركين جدد هو هدف كل صاحب قناة ليبقى داخل لعبة اليوتيوب.

بالتاكيد, يمكنك الحصول على عدد قليل من المشتركين الجدد لقناتك بعد مشاهدة الفيديو, ولكن انه اكثر صعوبة من توليد آلاف الزيارات واللايكات الوهمية. (انتظر العقوبة)

اليوتيوب يستخدم شيء اسمه “subscriptions driven” كعامل ترتيب, واكدت الدراسة ان ان هناك علاقة بين “subscriptions driven” وبين تحسن الترتيب في محرك بحث اليوتيوب:

وجميعنا يعرف ان اليوتيوب يقدم لك احصائية خاصة عن subscriptions driven في لوحة تحكم الفيديو:

الخلاصة: “subscriptions driven” لها علاقة قوية وتاثير كبير في التاثير على الترتيب في اليوتيوب.

 

Keyword-Rich Tags لها ارتباط ضعيف بالترتيب في محرك البحث يوتيوب

في الايام الاولى لليوتيوب, كان يعتمد على المحتوى التعريفي للفيديو من عنوان ووصف الذي يُدخله صاحب القناة.

أما اليوم, اليوتيوب يقوم بالاستماع وتحليل الفيديو الخاص بك دون الاطلاع على المعلومات التي تقوم بادخالها, حتى لو لم تقم باضافة “transcription” للفيديو.

هل ما زال يوتيوب يستخدم الوسوم او التاجات؟

بينت الدراسة ان هناك علاقة بسيطة جداً بين keyword-rich Tags وبين الترتيب:

تُظهر البيانات ان التاجات ليست مهمة بالشكل التي كانت عليه, ولكن الدراسة بينت انها تؤثر بشكل بسيط وصغير, وأنها تُحدث تأثير طفيف على الترتيب, لذلك من المنطقي استخدامها.

يوصي يوتيوب باستخدام التاجات لمساعدته في فهم محتوى الفيديو.

الخلاصة: تضمين تاجات باسم الكلمة المفتاحية المستهدفة من الممكن ان يساعدك في تحسين الترتيب.

 

تحسين الكلمة المفتاحية في العنوان والوصف يؤثر بعض الشيء على الترتيب

عادةً, كان عنوان الفيديو جزء مهم من metadata التي كان اليوتيوب يصب تركيزه عليها.

ولكن الدراسة التي نتحدث عنها اليوم أثبتت ان عنوان الفيديو تاثيره بسيط وليس بالقوي, وطفيف على الترتيب:

الرسم البياني سيقدم لنا بعض النتائج وهي:

قد يكون اليوتيوب لا يهتم بشدة بعنوان الفيديو, ولكنه اكد على ان العنوان مفيد ومهم في مساعدة المشاهد على فهم محتوى الفيديو.

الامر الارجح هو ان اليوتيوب طورت فكرة العناوين واصبح لها معنى عميق اكثر من تضمين الكلمة المفتاحية في العنوان.

بعبارة اخرى, اليوتيوب ليس بحاجة لمشاهدة عنوان الفيديو الخاص بك ليقوم بترتيبك في محرك البحث, فقد تكون تستخدم البحث الدلالي كما في جوجل ولكن بنسخة اقل تطوراً.

في الحقيقة, كثيراً ما نشاهد نتائج في اليوتيوب بعيدة عن الكلمة المفتاحية التي نبحث عنها, ولكنها في ذات الوقت مفيدة وذات ومحتوى غني.

الخلاصة, استخدم الكلمة المفتاحية في عنوان الفيديو قد تساعدك في الوصول لمراكز متقدمة, ولكن بشكل عام, العلاقة بين الكلمة المفتاحية في العنوان والترتيب في اليوتيوب ضعيفة.

 

ليس هناك اي علاقة بين تحسين الكلمة المفتاحية في الوصف وبين الترتيب

هل تضمين الكلمة المفتاحية داخل وصف الفيديو قد يحسن من ترتيبك في اليوتيوب؟

بحسب الدراسة, ليس لها أي تأثير على الترتيب, وهذا الرسم يثبت ذلك:

نستتج من هذه البيانات وجود تناقض رهيب بين الاسلوب الشائع والمنتشر في التحسين “تحسين وصف الفيديو” وبين نتائج البحث في اليوتيوب التي اظهرتها الدراسة.

هناك بعض التفسيرات المحتملة لهذه النتائج:

أولاً: مثل العناوين, اليوتيوب لا يطلب وجود الكلمة المفتاحية نفسها بالوصف لفهم محتوى الفيديو. كمثال, لنفترض ان الكلمة المفتاحية هي:”كيف تنمو الطماطم”, ستسخدم في الوصف كلمات اخرى مرادفة مثل “نمو الطماطم” و “افضل طريقة لنمو الطماطم” قد يكون لها تأثير أفضل.

ثانياً: من الممكن ان اليوتيوب يستخدم “الكلمة المفتاحية بالوصف” كعامل ترتيب, ولكنه صغير وبسيط جداً ولم تستطع الدراسة قياسه وايجاده.

بالحقيقة, وجدت الدراسة العديد من الفيديوهات لا تملك وصف في كثير من الاحيان في الصفحة الاولى, وهذا يدل على ان وصف الفيديو ليس بالاهمية لاعتبارها عامل ترتيب قد يهم صاحب القناة.

ثالثاً: من الممكن ان اليوتيوب لم يعد يستخدم وصف الفيديو كعامل ترتيب, وهذا يتعارض مع ارشادات اليوتيوب لتحسين الفيديو والتي تقول:”كتابة وصف جيد يحتوي على Keywords المستهدفة من الممكن ان يزيد من عدد المشاهدات ووقت المشاهدة لأن الفيديو سيظهر بمراتب متقدمة في محرك البحث”.

 

وعلى الرغم من نتائج الدراسة هذه, يجب ان يهتم الناشر بكتابة الكلمة المفتاحية في العنوان والوصف.

لماذا؟

تحسين العنوان والوصف يساعد في ظهور الفيديو الخاص بك في السايدبار في قسم “الفيديوهات المقترحة” “suggested videos” والتي ستكون مصدر لزيادة المشاهدات والاشتراكات بالقناة.

الخلاصة: ليس هناك علاقة بين الكلمة المفتاحية وظهوره الفيديو في مراكز متقدمة, ولكن اهتم به فله فوائد اخرى.

 

فيديوهات HD تهيمن على النتائج في الصفحة الاولى

هل الفيديوهات عالية الدقة وذات وضوح عالي HD لها افضلية في الترتيب؟

الدراسة كشفت ان الفيديوهات HD لها تاثير اكبر في الترتيب من SD في الصفحة الاولى:

وهذه البيانات يمكن تفسيرها بطريقتين:

أولاً: اصحاب القنوات في اليوتيوب “اليوتيوبرز” يقدمون محتوى عالي الجودة ويقومون بتسجيل الفيديوهات بافضل دقة HD دلالة على المحتوى العالي.

ثانياً: اليوتيوب تعطي تفضيل لأي فيديو HD.

الخلاصة: فيديوهات HD لها مكانة افضل وبكثير ومرتبطة بشكل اكبر بالصفحة الاولى من فيديوهات SD.

 

هذه كانت الدراسة كاملة لفهم آلية وعقلية عمل محرك بحث اليوتيوب, لتحسين نتائج فيديوهاتك في محرك البحث, تمت الترجمة كاملة بواسطتي, اخوكم وليد حمود.

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

نجمة واحدةنجمتانثلات نجماتأربع نجماتخمس نجمات (3 votes, average: 3.67 out of 5)

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد.

5 تعليق في “عوامل ترتيب يوتيوب لتصدر الفيديو الصفحة الاولى

  1. اخي الكريم ليس كل ما ذكر انفا صحيح فقد لاحظت وجود بعض القنوات لم يمضي شهر على انشأها و تحتوي على 10 مقاطع فيديو عادية و اقل من عاديه و ماخوذه من يوتيوب نفسه باعاده استخدام النشر و مع ذلك عدد مشتركيها اصبح حوالي 50 الف و عدد المشاهدات حوالي 10 ملايين فما السر برايك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *