دراسة حالة: ايهما افضل الرابط العربي ام الاجنبي؟

الرابط العربي ام الاجنبي

دائماً نقف حائرين هل أُبقي على رابط صفحتي باللغة العربية؟ ام اقوم بترجمته وتحويله للغة الانجليزية؟ ايهما أفضل؟

ونحن أيضاً وقفنا حائرين امام الأسئلة التي تصلنا بشكل دوري, أيهما أفضل الرابط العربي ام الرابط الاجنبي؟

وللإجابة عن هذا السؤال لا يوجد طريقة سوى التجربة, فالتجربة خير برهان على أي سؤال غامض, لذلك عمدنا في الموقع الناجح على إنشاء موقعين, الأول صفحاته ذو روابط عربية, والثاني صفحاته بروابط اجنبية, واعتمدنا في الموقعين على شروط دقيقة لتكون الدراسة اكثر دقة واقرب للواقع, حتى وصلنا للإجابة عن هذا السؤال المُبهم.

 

شروط دراسة الحالة

للإجابة عن هذا السؤال كلفنا ذلك 6 أشهر من التهيئة للعمل على الموقعين لإيصالهم إلى المكانة المرجوة, واعتمدنا على شروط متساوية للموقعين حتى لا يكون هناك عامل ترتيب افضل من غيره, والشروط هي:

  • البدء بالعمل على الموقعين منذ اليوم الأول من حجز الدومين حتى لا يتم احتساب عامل العُمر للموقع وتكون الدراسة غير دقيقة.
  • تم العمل على كل موقع لمدة 3 أشهر.
  • تم توليد المحتوى من نفس الكاتب, حتى تكون جودة المحتوى واحدة.
  • تم استخدام صور خاصة لكل موقع.
  • في الموقع تم استخدام شهادات SSL من نفس الشركة.
  • كان كل موقع على سيرفر خاص (لم يتم وضع الموقعين على نفس السيرفر حتى لا يكتشف جوجل ان صاحب الموقع واحد).
  • الموقعين بكل تأكيد ووردبرس, واستخدمنا نفس الاضافات ونفس التهيئة.
  • الموقعين كانا سريعين (مدة التحميل اقل من 3 ثانية).
  • نفس عدد الصفحات والكلمات المفتاحية للموقعين.
  • وطبعاً الموقعين بنفس التخصص, ويستهدفون نفس البلد.

باختصار شديد, الموقعين تقريباً نسخة عن بعضهما مع اختلاف المحتوى والروابط.

 

هل تفوق الرابط العربي ام الرابط الاجنبي؟

بعد ان عملنا على كل موقع لمدة 3 شهور, توصلنا لنتائج عديدة سنقوم بذكرها في هذه المقالة, ومدة العمل لم تكن قصيرة (6 اشهر) لذلك لاحظنا بعض الصعود والهبوط, خصوصاً ان تحديثات جوجل كانت كثيرة في هذه الفترة, وضربت جميع المواقع في العالم, ولكن هذا لم يؤثر على نتائج الدراسة.

 

الموقع بالرابط الاجنبي

عندما بدأنا العمل بالموقع صاحب الروابط الاجنبية وجدنا ارشفة سريعة, فعلى الرغم من ان الموقع جديد, كانت الصفحات يتم ارشفتها خلال 48 ساعة فقط, حيث انه في الروابط العربية وجدنا تأخر قليل, حيث وصلت الارشفة الى 72 ساعة بعد التوليد, الفرق ليس بالكبير بالنسبة لموقع جديد, ولكن بالنسبة للأرشفة فهما تقريباً متوازيين مع افضلية طفيفة للروابط الاجنبية.

الروابط الاجنبية

سنلاحظ من الخط البياني من ادوات مشرفي المواقع ان الموقع صاحب الروابط الاجنبية يأخذ ترتيب متأخر بعد الارشفة, ولكن سرعان ما يتحسن مع مرور الوقت.

سنلاحظ أيضاً فترات هبوط شديد, وهذه نتيجة ارشفة باقي الصفحات التي تم توليدها, حيث تأخذ ترتيب متأخر في الصفحة الثالثة, ثم تتقدم الى الصفحة الاولى, وفترة الهبوط الأخيرة كانت بسبب تحديث جوجل الأخير, ولكن كما تشاهدون عودة الموقع الى ترتيبه الطبيعي.

 

الموقع بالرابط العربي

تحدثنا بالفقرة السابقة عن الاختلاف بسرعة الارشفة, ولكن لاحظنا في الموقع صاحب الروابط العربية العديد من الاشياء الاخرى, فمثلاً ترتيب الموقع بعد الارشفة كان يأخذ مكانة جيدة جداً, حيث ان اغلب الصفحات بدءت الارشفة في نهاية الصفحة الاولى, وبداية الصفحة الثانية, عكس الموقع صاحب الروابط الاجنبية الذي بدء بالصفحة الثالثة.

الروابط العربية

لنقرأ معاً الخط البياني لترتيب هذا الموقع, سنلاحظ بداية الارشفة في مكانة ممتازة جداً, ثم تقدم الموقع الى مراتب متقدمة ليصل الى متوسط 4, وبعد ارشفة الصفحات سنلاحظ هبوط بسيط شديد ليصل الى 6-9 ثم العودة الى المكانة المتقدمة.

الهبوط الاول الذي تلاحظه في الصورة حيث وصل ترتيب الموقع الى 16 تقريباً, كان بسبب توقف السيرفر لمدة 3 ساعات فقط, وبعد اصلاح المشكلة عاد الموقع لترتيبه ومكانته, اما الانخفاط الثاني فهو بسبب تحديثات جوجل, وايضاً نلاحظ عودة الموقع الى مركزه المتقدم.

 

النتيجة النهائية للدراسة

هذه كانت تفاصيل الدراسة وما جرى معنا خلال الاشهر الماضية, وما يهمنا الآن هو النتيجة النهائية.

وجدنا ان استخدام الروابط العربية والاجنبية متماثل فلا فرق بينهما, يبدء الاجنبي بترتيب منخفض ثم يتحسن بسرعة, اما العربي فيبدء بترتيب جيد, ثم يتحسن شيئاً فشيئاً, فالجواب الشافي عن السؤال: ايمها افضل الروابط العربية ام الاجنبية؟

وبكل ثقة نقول لك لا فرق بينهما, لاحظنا من خلال التجربة ان الموقعين بعد 3 اشهر من العمل وصلا تقريباً بجميع الصفحات الى الصفحة الاولى وبمراكز متقدمة, فطالما الموقع بالصفحة الاولى في جميع الصفحات فهو موقع قوي, واختلاف متوسط الترتيب (الاول 9.5 والثاني 6.4), فهو اختلاف بالمكان ولكن في الصفحة الاولى, فتنقل الموقع ضمن الصفحة الاولى امر طبيعي, نتيجة المنافسة الشديدة, ومعايير جوجل التي تتغير كل يوم.

 

كانت هذه الدراسة خاصة بالموقع الناجح وبفريق العمل, وتم حجز الدومينات والسيرفرات والشهادات من فريق الموقع الناجح, اتمنى ان تكون الدراسة واضحة ومفهومة, اخوكم وليد حمود.

لا تذهب دون ترك تقييمك للموضوع

نجمة واحدةنجمتانثلات نجماتأربع نجماتخمس نجمات (13 votes, average: 3.62 out of 5)

اشترك في قائمتنا البريدية وانضم لمشتركينا ليصلك كل جديد.

8 تعليق في “دراسة حالة: ايهما افضل الرابط العربي ام الاجنبي؟

  1. شكرا أخي على اللإفادة كان هذا الموضوع دائما يقلقني في موقعي أستخدم رابط أجنبي كنت أفكر كل مرة في تغييره إلى رابط عربي لكن العديد من صفحاتي متصدرة ترتيب بفضل مسك كلمات في رابط الاجنبي.

    هل ممكن معرفة كيف تحصل على هذه الإحصائيات التي تعرف بها ترتيب صفحات في محرك البحث وشكرا لك.

  2. رائع جدا عاشت ايدك المشكلة في الروابط العربية انها عند مشاركتها تظهر بشكل غير مرغوب وطويل وهذا مايزعج الزائر عند مشاركة المحتوى .

  3. جميل جدا ان اقرأ عن مثل هذه التجربة الفريدة من نوعها. لأنى أعمل بهذا المجال وتقابلنى مثل هذه الأمور.
    مشكور جدا أخى وجعله الله فى ميزان حسناتك.
    آمين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *